2.اعلامأهم الأحداثبانوراما

حملة “أنا صحفي ضدّ الرداءة” تغزو “الفيسبوك”

تونس ــ الرأي الجديد
أطلق صحفيون تونسيون حملة تحت عنوان : “أنا صحفي ضد الرداءة”، وذلك على خلفية التصريحات المثيرة والمستفزّة التي وجّهها بعض المحللين والإعلاميين في منابر تلفزية والمسيئة لإرادة الناخبين التونسيين.
ودعا عدد من الصحفيين، إلى “التبرّأ” من “أشباه” الصحفيين، و”محلّلي العار”، الذين يسيرون عكس إرادة الشعب ويزيّفون الحقائق عبر استغلال المنابر الإعلامية، وتسبّبوا بتصريحاتهم في تأجيج الشارع التونسي، على الصحفيين الميدانيين البسطاء الذين يتعرّضون بدورهم لسخط المواطنين ويدفعون فاتورة مواقف “الكرونيكورات”.
يذكر أن حالة من الغضب منتشرة لدى الشعب التونسي، تجاه عديد الصحفيين، وذلك بعد إساءتهم للناخبين، ولما أفرزه الصندوق في الانتخابات الأخيرة سواء التشريعية أو الرئاسية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام