أحداثأهم الأحداثدولي

إيران ترفض التدخّل التركي في سوريا

طهران ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
علّق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت 12 أكتوبر 2019،، على عملية “نبع السلام” التركية الجارية في شرق الفرات شمال سوريا.
وقال جواد ظريف خلال حوار تلفزي، إن “أمن تركيا لن يتحقق بغزو سوريا”، مشيرا إلى أن بلاده “عرضت وساطة بين الحكومتين السورية والتركية”.
وتابع ظريف، “قبل ست سنوات عندما أصبحت وزيرا للخارجية، مشيت على ضفاف نهر الشرق مع وزير الخارجية التركي السابق أحمد داود أوغلو، وطرحت عليه خطة للسلام”، مضيفا أنها “تتضمن دعوة لوقف فوري لإطلاق النار، وعقد مفاوضات داخلية وإجراء انتخابات في سوريا”.
وشدّد ظريف على أهمية “محاولة تخفيف التوترات”، منوها إلى أن بلاده تقبل دعوة تركيا لاستتباب الأمن، لكنها تعتقد أن الأمن لن يتحقق من خلال غزو سوريا، وهناك خيارات أفضل لتركيا مثل “اتفاقية أضنة”.
وأردف وزير الخارجية الإيراني، “يمكننا مساعدة الحكومتين السورية والتركية في الاجتماع معا، حتى تتمكن قواتهما من الدفاع عن حدودهما، وهذا هو الخيار الأفضل لتركيا”، معتقدا أن “هناك حاجة إلى مفاوضات داخلية ودستور جديد في سوريا، ويجب أن نستعد للانتخابات السورية المقبلة عام 2021، ومن المهم شرح الدستور السوري في المرحلة الأولى”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام