أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

نبيل العزيزي: لا يمكن إسقاط القائمات التشريعية الفائزة دون التأكّد من تأثيرها على النتائج

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل العزيزي، إنه لا يمكن للهيئة إسقاط قائمات فائزة في الانتخابات التشريعية دون إثباتات موثّقة لقيامها بتجاوزات، كما أن إسقاطها يكون استنادا إلى القانون الانتخابي ومدى تأثير المخالفة على جوهر العملية الانتخابية ونتائجها.
وأقر نبيل العزيزي، في تصريح لجريدة “المغرب” في عددها الصادر اليوم الجمعة 11 أكتوبر 2019، بوجود عديد التجاوزات يومي الصمت لانتخابي، والاقتراع للانتخابات التشريعية، التي أجريت يوم 6 أكتوبر، معتبرا أنه لا يمكن لمجلس هيئة الانتخابات، إسقاط أي قائمة دون إثباتات موثقة بقيامها بتجاوزات وخروقات.
وأشار العزيزي، إلى أنه حتى في حالة وجود إثباتات لتجاوزات فإن مجلس الهيئة له السلطة التقديرية من خلال تكييف المخالفات وتقييم مدى تأثيرها على جوهر العملية الانتخابية ونتائجها في الدائرة التي تم تسجيل المخالفة فيها.
وأضاف عضو الهيئة، “إذا قدّر مجلس الهيئة أن المخالفة أثرت على النتائج فإنها تسقط القائمة التي ارتكبت التجاوز”.
يذكر أن عددا من الهيئات الفرعية للانتخابات، على غرار الهيئة الفرعية بتوزر، شهدت احتجاجا من قبل عدد من أنصار الأحزاب القائمات المستقلة تنديدا بوجود تجاوزات يوم الاقتراع، وخروقات كبيرة في عملية فرز الأصوات.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام