اقتصادياتمؤسسات وبنوك

قضية البنك الفرنسي التونسي: رفع العقلة على أصول الشركة التونسية للبنك

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
رفعت محكمة الاستئناف بباريس، العقلة التحفّظية على أصول الشركة التونسية للبنك، في بنك تونس الخارجي، البنك الفرنسي التونسي، بباريس، التي نفّذها المجمع الإستثماري “أي بي سي آي”.
وقال المدير العام للشركة التونسية للبنك، لطفي الدبابي، في تصريح لوكالة “تونس إفريقيا للأنباء”، إن قاضي التنفيذ بمحكمة القضايا العليا بباريس، التابعة لمحكمة الإستئناف بفرنسا، اتخذ هذا القرار باعتباره مكلّفا بالنظر في القضايا العاجلة، إثر إجراء قانوني تقدمت به الشركة التونسية للبنك بداية سبتمبر الماضي.
وكانت الهيئة التحكيمية الدولية أصدرت، يوم 5 سبتمبر الماضي، حكما بتنفيذ عقلة على البنك التونسي الفرنسي الموجود بقرنسا، وذلك لأول مرة في تاريخ تونس.
واحتجت الشركة التونسية للبنك، المساهمة بنسبة 45 بالمائة في رأس مال بنك تونس الخارجي، بباريس، على هذا الإجراء الذي اعتبرته “غير قانوني ولا مبرّر له”.
وفسّرت الشركة التونسية للبنك، في بلاغ لها، أن النزاع يعد نزاعا بين بنك تونس الخارجي، والمجمع الإستثماري “أى بي سي آي” وأنها ليست، بأي حال من الأحوال، طرفا فيه.
وأكدت أن العُقلة التحفظية التي نفذها المجمع الإستثماري “أي بي سي آي”، يوم 28 أوت 2019 من قبل أحد عدول التنفيذ بباريس، ليست لها أسس قانونية باعتبار أنّ المجمع الإستثماري “لا يمتلك حكما قضائيا ضدّ الشركة التونسية للبنك”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام