أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

غازي الشواشي لــ “الرأي الجديد”: هذه شروطنا لدخول الحكومة … والبلاد غير مستعدّة لانتخابات جديدة

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
أكد القيادي بحزب “التيار الديمقراطي”، غازي الشواشي، تمسك حزبه بموقع المعارضة خلال المرحلة القادمة، إلى حين دعوته إلى المفاوضات حول تشكيل الحكومة المقبلة، من قبل حركة النهضة.
وقال غازي الشواشي، في تصريح لــ “الرأي الجديد” اليوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019، إن “التيار الديمقراطي” سيضع شروطه المتمثلة في تعيين وزراء له بكل من وزارات الداخلية والعدل والإصلاح الإداري، وتعيين رئيس حكومة مستقل لا ينتمي لأي حزب حاكم، بالإضافة إلى برنامج واضح مسبقا، على طاولة المفاوضات.
وتابع الشواشي، “طالبنا بهذه الوزارات لأننا نرى مكافحة الفساد من خلالها”، مشددا على “رفضه لتشكيل حكومة محاصصة حزبية”.
وأوضح القيادي بحزب “التيار الديمقراطي”، بأن “نتائج الانتخابات التشريعية، أفرزت مشهدا مشتتا، سيمثّل عقبة أمام تكوين أغلبية حاكمة، خصوصا في ضوء وجود تهديدات بحلّ البرلمان”، مؤكدا “أن البلاد غير مستعدة لوجستيا وماديا ومعنويا لإعادة الانتخابات، كما أنه ليس هنالك أي ضمان في أن تفرز الانتخابات المقبلة نفس النتائج”.
وتابع غازي الشواشي، “لهذه الأسباب يجب على الأطراف التي فازت بالانتخابات أن تسعى لتشكيل الحكومة وعدم الذهاب لانتخابات مبكرة، لأن ذلك ليس من مصلحة تونس”.
وحمّل الشواشي، حركة النهضة مسؤولية تشكيل الحكومة، وفقا لما يفرضه القانون، وتوفير أغلبية حاكمة قادرة على تفعيل الحكومة وتطبيق برامجها.
كما أكد القيادي بــ “التيار الديمقراطي”، على ضرورة أن تلعب الأحزاب الأخرى، على غرار التيار الديمقراطي، دورها في تسهيل تشكيل الحكومة، والمشاركة فيها وفقا لبرنامج محدّد.
وأظهرت النتائج الأولية المحيّنة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فوز حزبي “النهضة” و”قلب تونس” بالمراتب الأولى في الانتخابات التشريعية، التي أجريت يوم الأحد الماضي، فيما حصل حزب “التيار الديمقراطي، على المرتبة الثالثة، يليه “ائتلاف الكرامة”، ثم الحزب الدستوري الحر.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام