أحزابأهم الأحداثوطنية

مصطفى بن أحمد: فوز “تحيا تونس” كان انتصارا بطعم الهزيمة

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)
اعتبر القيادي في حركة “تحيا تونس”، مصطفى بن أحمد، أن النتائج التي تحصل عليها في البرلمان “انتصارا بطعم الهزيمة”، وذلك بالنظر إلى حجم التوقعات التي كان ينتظرها الحزب.
وأوضح مصطفى بن أحمد، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019، أن طموح وآمال “تحيا تونس” كانت أكبر ممّا حققته، مبينا أن وجود الحركة في الحكم طيلة السنوات الماضية أثر كثيرا في النتائج وتسبب في خسارتها المراتب الأولى.
وقال بنمصطفى “تحن في حاجة إلى مدة نبتعد فيها عن الحكم، ونقوم فيها بالمراجعات اللازمة”، وفق قوله.
وأوضحت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي جرت يوم الأحد الماضي، فوز حزبي “النهضة” و”قلب تونس” بالمراتب الأولى، بحوالي 40 أو 45 مقعدا فيما لم تتجاوز حصيلة “تحيا تونس” في البرلمان سوى 17 مقعدا تقريبا.
وبيّن مصطفى بن أحمد، أن الحركة ستتخذ موقفا من إمكانية المشاركة في الحكومة، “بناءا على دراسة الوضعية واعتمادا على رؤية متكاملة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام