أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“حملة القروي” تنفي انسحاب مرشحها من الانتخابات الرئاسية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
نفى المكتب الإعلامي لحملة المرشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، الإشاعات حول انسحابه من السباق الرئاسي، مؤكدا “تمسكه بحقّه في خوض الدور الثاني من الانتخابات، احتراما لإرادة الشعب والناخبين”.
وأشار المكتب الإعلامي، في بيان له اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019، إلى أنّ رفض القروي إجراء أي حوار صحفي، أو مقابلة إعلامية، يأتي “احتجاجا على سجنه ظلما ولأسباب سياسية، بالإضافة إلى انعدام تكافؤ الفرص والحظوظ بينه وبين منافسه المرشح الثاني الذي يتمتع بكامل حقوقه الدستورية والانتخابية”.
واوضح المكتب، أنه تمّت مراسلة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نهاية الشهر الماضي، لتمكين القروي من إجراء حملته الانتخابية، عبر التنقل لكافة الولايات وإجراء حوارات مباشرة مع وسائل الإعلام.
وقال المكتب الإعلامي أنه سيطالب بتأجيل الدور الثاني إلى حين انقضاء أسباب عدم تكافؤ الفرص، في حال عدم الاستجابة لطلبه.
وتم إيقاف نبيل القروي منذ يوم 23 أوت الماضي، في قضية تتعلق بتبييض الأموال، يصفها أنصاره بــ “الكيدية”.
وتطالب منظمات وطنية عدة، على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل، واتحاد الفلاحين، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، بالإضافة غلى أحزب سياسية، بإطلاق سراح نبيل القروي وذلك ضمانا لتكافؤ الفرص بين المرشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام