بعثة “كارتر”: أغلب الأحزاب قامت بخروقات … والحملة الانتخابية تأثرت كثيرا بتواصل وجود “القروي” في السجن

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
أكدت تانا دي زولويتا رئيسة بعثة مركز كارتر لملاحظة الإنتخابات في تونس، إنّ الحملة الانتخابية، تأثّرت كثيرا بنتائج الإنتخابات الرئاسيّة وبالدورة الثانية منها، وذلك من خلال وجود أحد المرشّحين للرئاسيّة في السجن.
وقالت بعثة “كارتر”،خلال ندوة صحفيّة انعقدت اليوم الثلاثاء، أن أغلب الأحزاب قامت بخرق الصمت الإنتخابي يومي السبت والأحد، مضيفة أنّ سقف تمويل الحملات الانتخابية لا يزال دون ما يستلزمه إنجاز حملة انتخابية “فعّالة”.
وأشارت “كارتر”، إلى أن الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، لم توفّق في التواصل مع الناخبين لنشر المعلومات ذات الصلة بالقضايا الانتخابية الرئيسيّة.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق