البرلمان العراقي يعلن جملة من القرارات لفائدة المتظاهرين

بغداد ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
عقد مجلس النواب العراقي اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر، أولى جلساته بعد التظاهرات الحاشدة التي شهدتها مدن ومحافظات العراق على مدار أسبوع كامل، وشهدت مقتل عشرات المحتجين وإصابة المئات.
وناقش البرلمان طلبات المتظاهرين، برئاسة محمد الحلبوسي وبحضور 212 نائبا، وذلك في ما يعرف بالمنطقة الخضراء التي أعادت السلطات فتحها في أعقاب المظاهرات.
وقالت وسائل إعلام عراقية إن البرلمان صوت على جملة من القرارات ذات العلاقة بالاحتجاجات التي شهدتها البلاد، في مقدمتها قرار بـ”اعتبار الضحايا من المتظاهرين والقوات الأمنية شهداء وتعويض عوائلهم وإطلاق سراح المعتقلين”.
وصوّت نواب البرلمان أيضا، على تجميد عمل مجالس المحافظات و إلغاء مكاتب المفتشين العموميين.
وفي محاولة لتلبية جانب من مطالب المتظاهرين، أطلق البرلمان “منحة مالية للطلبة وشمول الفقراء برواتب شهرية”، كما قرّر إعادة المفسوخة عقودهم في وزاري الدفاع والداخلية وفتح باب التطوع في الدفاع.
وأعلن “إيقاف حملة إزالة التجاوزات وبناء مجمعات سكنية للمتجاوزين والنازحين”، وإنصاف عائلات المفقودين والمغيبين في الموازنة الاتحادية للعام 2020.
وكانت قيادة عمليات بغداد، أعلنت، فتح عدد من الطرق الرئيسية وسط العاصمة، كانت أغلقت على خلفية التظاهرات.
وقالت القيادة في بيان لها، إن “قيادة عمليات بغداد باشرت بفتح عدد من الطرق بشكل تام وسط العاصمة”.
وأضافت: أن “هذه الطرق هي من تقاطع قرطبة باتجاه ساحة الطيران، وطريق شارع النضال من تقاطع ساحة الطيران باتجاه مجمع الوزارات وساحة الأندلس، إضافة إلى إعادة فتح جسر السنك ذهابا وإيابا”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق