أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

بسبب حملة الاعتقالات “الغير مبرّرة”: احتجاجات في الجزائر

الجزائر ــ الرأي الجديد (وكالات)
أحيا الجزائريون، ذكرى أول انتفاضة شعبية في الخامس من أكتوبر عام 1988، والتّي أفضت إلى مقتل نحو 500 متظاهر احتجاجا، على تردّي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد.
وخرج محامون، يوم أمس، في مختلف المدن بمسيرات تضامنية مع فعاليات الحراك الشعبي ومعتقلي الرأي، الذين احتجزتهم السلطات، على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية.
وشارك المحامون في مسيراتهم ناشطون وجمعيات، للتعبير عن الروابط الوثيقة التي تجمعهم تحت عنوان النضال من أجل الديمقراطية والحرية.
وأصدر مجلس منظمة المحامين، بيانا دعا فيه إلى مقاطعة كل المتابعات الخارقة للقانون، والمؤدية إلى محاكمات صورية.
كما هدّد المكتب النقابي في العاصمة، بمقاطعة الدفاع عن المسجونين، بسبب ما أسموه بـ “إفراط السلطة في حملة الايقافات والاعتقالات التي لم تعد مبرّرة قانونا”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام