أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

الإذن لوكالة تونس إفريقيا للأنباء بإجراء حوار مع نبيل القروي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
وافق قاضي التحقيق على طلب تقدمت به وكالة تونس إفريقيا للأنباء، بإجراء مقابلة صحفية مع المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي المتواجد في السجن.
وأوضح الرئيس المدير العام للوكالة، رشيد خشانة، في تصريح لوكالة “رويترز”، إنه تم الموافقة أمس على طلب إجراء مقابلة مع القروي دون أن يتم تحديد أي موعد محدد، مشيرا إلى أن الوكالة جاهزة أيضا لبث المقابلة عبر خدمة الفيديو إذا وافق القاضي، وفق قوله.
ويأتي هذا القرار مع انطلاق الحملة الانتخابية للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، التي ستجرى يوم 13 أكتوبر الحالي.
وتتزايد مطالب المنظمات الوطنية الكبرى، على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، بالإضافة على أحزاب سياسية، لإطلاق سراح المرشح الرئاسي من السجن ضمانا لتكافؤ الفرص بين المرشحين.
وكان رئيس الجمهورية المؤقت، محمد الناصر، قال في كلمة له أمس، إن شفافية الانتخابات الرئاسية تستوجب المنافسة المتساوية بين المرشحين، مؤكدا أن رئاسة الجمهورية قامت بالتواصل مع وزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء والهيئة العليا المستقلة للانتخابات من أجل إيجاد حل لوجود المرشح نبيل القروي بالسجن.
وشدّد محمد الناصر، على أن وجود القروي في السجن أثار اهتمام واستفسار مختلف الأوساط السياسية على مستوى وطني ودولي، متابعا، ”الوضع غريب وغير عادي أن يكون أحد المتنافسين على خطة رئاسة الدولة في السجن، وغير قادر على القيام بحملة انتخابية تقتضيها حرية الانتخاب بالنسبة للانتخابات مهما كانت “.
وحذّر الناصر من تداعيات “خطيرة” ستمس من مصداقية الانتخابات ومسار الانتقال الديمقراطي وصورة تونس بالخارج، وانعقاد دور ثان للرئاسية دون تكافؤ الفرص بين المرشحين.
يذكر أنه تم رفض طلب الإفراج عن المرشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، من قبل القضاة، 4 مرات.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام