بانورامامجتمع

ما حقيقة كاميرات المراقبة داخل سيارات تعليم السياقة ؟

تونس ــ الرأي الجديد
فنّدت الوكالة الفنية للنقل البري، اليوم السبت، تكفّلها بتوفير سيارات لامتحانات رخص السياقة، مجهّزة بكاميرات مراقبة، كما يتمّ تداوله ببعض المواقع الالكترونية.
وأكدت الوكالة في بلاغ لها، أن ما يقع تداوله “لا أساس له من الصحة”، وأن ما سيتمّ اعتماده يتمثّل في خضوع امتحانات قانون الطرقات وامتحانات السياقة، للمراقبة بكاميرات، للتعرّف الآلي على المترشح للامتحان، وذلك بهدف التصدّي لإمكانية حلول شخص مكان آخر والقضاء على ظاهرة الغشّ.
وكان المدير العام للوكالة، أعلن، في تصريح إعلامي، أنّ الوكالة جهّزت قاعات امتحانات قانون الطرقات بكاميرات مراقبة، لتسجيل سير امتحانات رخص السياقة، مبرزا أنه سيتمّ بداية من سنة 2020 ، ربط هذه الكاميرات بأنظمة معلوماتية ذكية تتيح التّعرف الآلي على المرشح المعني، وهو ما من شأنه أن يضع حدّا لظاهرة إحلال شخص مكان آخر.
كما أكد المسؤول، انطلاق الوكالة موفى اكتوبر 2019 في تسجيل العربات عن بعد، ودفع المعلوم المطلوب عن بعد، أيضا، بواسطة البطاقات البنكية وذلك بالنسبة لوكلاء بيع العربات على ان يتم فتح هذا الإجراء للعموم، تدريجيا، ليشمل بقيّة الخدمات التي تقدمها الوكالة في مجال اختصاصها (تسجيل العربات ورخص السّياقة).

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام