أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

أنصار قيس سعيّد: نرفض اعتذارك … ولسنا عبيدا لأحد

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
أكد أنصار المرشّح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، قيس سعيّد، ”رفضهم اعتذار سعيّد منهم”، معتبرين أنّه “جاء متأخّرا بعد حملة التشويه التي تعرّضوا لها والركوب على الأحداث وعلى مجهودات الشباب، المتطوّع لانجاح حملته الانتخابية”.
وأضاف أنصار سعيّد، في بيان اليوم السبت، أنّ “شباب الثورة هم من سيقرّرون مصير البلاد وسيثبتون للشعب التونسي أن الثورة الرقمية الفيسبوكية هي من أهدت سعيّد استحقاقه الانتخابي وفوزه في الدور الأول، وأنهم لن يسمحوا لأي جهة سياسية بالركوب على ثورة الشباب الذي يتحكم في المشهد السياسي اليوم”.
وجاء في نصّ البيان، ”لسنا في حاجة إلى اعتراف متأخّر كان من المفروض أن يصرّح به قيس سعيد منذ فوزه في الدور الأول ليعطي حقّ أنصاره الحقيقيين الذين كانوا سبب فوزه”.
وقال أنصار قيس سعيّد، أنّه ”لا عزاء للانتهازيين والراكبين على الأحداث وبأنهم ليسوا عبيدا لأحد”.
ودعا الأنصار قواعدهم، إلى الانضباط والالتزام بالقرارت في انتظار ما ستفرزه نتائج الانتخابات التشريعية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام