أحزابأهم الأحداثوطنية

سميرة الشواشي: رفض “قلب تونس” التحالف مع أحزاب الحكم تسبّب في الإبقاء على القروي في السجن

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قالت الناطقة الرسمية باسم حزب “قلب تونس”، سميرة الشواشي، إن رفض طلب الإفراج عن مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، يعود أساسا إلى رفض الحزب التحالف مع حركة النهضة، وحركة “تحيا تونس”، اللذان شكلا الحكومات السابقة منذ سنة 2014.
وأشارت سميرة الشواشي، خلال ندوة صحفية للحزب اليوم الأربعاء 2 أكتوبر 2019، إلى أن الهدف من رفض مطلب الإفراج عن نبيل القروي هو “الانقلاب على شرعية الصندوق”، وفق ما نقلت إذاعة “موزاييك”.
وتم إيقاف القروي منذ يوم 23 أوت الماضي، قبيل انطلاق الحملة الإنتخابية للانتخابات الرئاسية، في قضية تتعلق بتبييض الأموال.
ومن جهته، نبّه القيادي بحزب “قلب تونس”، حاتم مليكي، إلى ردة فعل الشعب من خلال صناديق الاقتراع والذي لن يسمح بالانقلاب على نتائج الانتخابات، وفق قوله.
وأفاد المليكي، بأن تصدر الحزب لنوايا التصويت في الانتخابات التشريعية أنتج “هجمة ممنهجة ضد المرشح القروي”.
يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت عن فوز المرشحين نبيل القروي وقيس سعيّد بالدور الأول للانتخابات، الذي أجري يوم 15 سبتمبر المنقضي، فيما سيجرى الدور الثاني يوم 13 أكتوبر الجاري وسط مخاوف من إمكانية الطعن في النتائج.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام