أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

حكومة “الوفاق” بليبيا تتّهم الإمارات مجددا بقصف أهداف مدنية

طرابلس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
اتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، “الطيران الإماراتي المُسير” بقصف “هدف مدني” جديد في مدينة سرت، شرق البلاد، دعما لقوات اللواء متقاعد خليفة حفتر.
وقالت عملية “بركان الغضب” العسكرية، التابعة لحكومة الوفاق، عبر حسابها في “فيسبوك”، إن “الطيران الإماراتي المسير الداعم لمجرم الحرب حفتر”، استهدف بثلاث غارات المقر الإداري لجهاز استثمار مياه النهر بالمنطقة الوسطى في سرت، وخلف خسائر مادية بالمبنى.
وذكرت قناة “فبراير” الليبية، أن مسؤولي سرت أدانوا القصف المستمر للطيران الإماراتي، الداعم لحفتر على مواقع مدنية وخدمية في سرت، رافضين أن تكون مدينتهم منطلقا لأي عملية عسكرية تجاه أي مدينة ليبية أخرى.
وكانت حكومة الوفاق اتهمت “الطيران الإماراتي المسير” بقصف أهداف “مدنية حيوية” في سرت، الجمعة، ضمت مجمع المطاحن والأعلاف ومشروع الأبقار، ما أصاب أحد العاملين، وتسبب بخسائر مادية.
ويأتي هذا التطور في وقت تواصل فيه قوات حفتر، منذ 4 أفريل الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر حكومة الوفاق، في الوقت الذي تسعى فيه الأمم المتحدة إلى عقد مؤتمر دولي للأطراف المعنية بليبيا، لبحث سبل التوصل إلى حل سياسي للنزاع.
يذكر أن ليبيا، تشهد نزاعا بين قوات خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، منذ سنة 2011، للسيطرة على العاصمة طرابلس.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام