أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

ماذا في لقاء هيئة الانتخابات بالمرشح لــ “الرئاسية” قيس سعيّد ؟

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
التقى مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، مع المرشح للانتخابات الرئاسية المبكرة، قيس سعيّد، وذلك في إطار الاستعداد للدور الثاني من الانتخابات، والذي ستسبقه الانتخابات التشريعية يوم 6 أكتوبر المقبل.
وأوضحت هيئة الانتخابات، في بلاغ لها اليوم الاثنين 30 سبتمبر، أن اللقاء مع قيس سعيّد تمحور حول تطبيق ضوابط الحملة الانتخابية والالتزام بفترة الصمت للانتخابات التشريعية والتي توافق يومي 5 و6 أكتوبر المقبل.
وتناول اللقاء، مدى تأثير الظرف الاستثنائي المتمثل في وجود المرشح الثاني عن حزب “قلب تونس”، نبيل القروي في وضعية إيقاف على ذمة العدالة على ضمان تكافؤ الفرص بين المترشحين.
وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أعلنت عن فوز المرشحين نبيل القروي وقيس سعيد بالدور الأول للانتخابات الذي أجري يوم 15 سبتمبر الجاري.
وتم إيقاف نبيل القروي منذ يوم 13 أوت الماضي، بتهم تتعلق بتبييض الأموال، وذلك قبيل إنطلاق الحملة الانتخابية للدور الأول للانتخابات الرئاسية، وهو ما اعتبره حزب “قلب تونس”، وأحزاب سياسية أخرى، ومنظمات وطنية، إستهدافا مباشرا من قبل رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، لخصومه السياسيين.
ورفض القضاء طلبين من هيئة الدفاع عن القروي، للإفراج عن منوّبها، وتمكينه من التواصل مع ناخبيه، فيما تسعى هيئة الانتخابات إلى ضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين، بتمكين نبيل القروي من الظهور الإعلامي، وذلك تطبيقا لما ينصّ عليه القانون الإنتخابي.
يذكر أن عدة منظمات وطنية، على غرار الإتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي لصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، بالإضافة إلى الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، إلتقت المرشح قيس سعيّد حول الاستعداد للدور الثاني من الانتخابات، كما التقت ممثلين عن حزب “قلب تونس”، الذي يرأسه نبيل القروي، في تأكيد على ضرورة ضمان المنافسة النزيهة بين المرشحين.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام