أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

المحامون ينددون بالتضييق على هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قال عضو الهيئة الوطنية للمحامين بتونس، لطفي العربي، إن “يوم الغضب” الذي ينفذه المحامون اليوم الجمعة 27 سبتمبر، يأتي تنديدا بعملية التضييق على هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، والوقوف إلى جانب الدفاع كضمانة أساسية للمحاكمة العادلة.
وأفاد لطفي العربي، في تصريح لموقع “آخر خبر أونلاين”، إن الهيئة تدافع عن حق لسان الدفاع عن الشهيدين باعتباره ضمانة أساسية لاستقلال القضاء.
وكانت هيئة المحامين عقدت أول أمس، اجتماعا طارئا، لبحث مواقف جمعية القضاة التونسيين، وإحالة عدد من المحامين على التحقيق، على خلفية ما حصل في المحكمة الابتدائية الأسبوع المنقضي، بعد اقتحام أعضاء من هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، مكتب وكيل الجمهورية، وما تردد عن العبث بالوثائق التي كانت في مكتبه، وفق رواية القضاة، التي ينفيها محامو هيئة الدفاع.
ويتزامن قرار هيئة المحامين، مع الإضراب الذي شنّه القضاة لمدّة أسبوع في جميع المحاكم بالبلاد، معتبرين أنّ “واقعة اقتحام مكتب وكيل الجمهورية إيذان بانهيار مؤسسات الدولة”، موضحة، أن “حجم الخطورة في ما حصل، يتأتى مما يمثله مكتب وكيل الجمهورية من مركز للقيادة القضائية والأمنية ولإدارة المحكمة، وما يضمّه من معلومات خطيرة ومعطيات سرية في هذا الظرف الأمني الدقيق الذي تمر به البلاد في سياق التهديدات الإرهابية”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام