أحداثأهم الأحداثدولي

“هيومن رايتس ووتش” توجّه رسالة إلى فرنسا

باريس ــ الرأي الجديد
قالت “هيومن رايتس ووتش”، اليوم في رسالة إلى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أنه ينبغي لقادة العالم، الحرص على أن تشكّل المخاوف بشأن حقوق الإنسان والمساءلة جزءا أساسيا من المباحثات من أجل تسوية سياسية بين الفصائل المتناحرة في ليبيا.
وقالت بينديكت جانرو، مديرة مكتب “هيومن رايتس ووتش”، في فرنسا: “ينبغي لفرنسا ولو دريان ألا يتفادوا الالتزام العلني بمحاسبة المسؤولين المدنيين والعسكريين في ليبيا على الانتهاكات الحقوقية الأكثر خطورة.
متابعة: “الإصرار على أن تستند التسوية السياسية على الإفلات من العقاب سيعود ليؤرّق القادة مع استمرار الانتهاكات”.
وسيُعقَد الاجتماع الوزاري، الذي دعت إليه فرنسا خلال دورة “الجمعية العامة للأمم المتحدة” في 25 أفريل 2019.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام