اقتصادياتمؤسسات وبنوك

قرصنة المنظومة الإعلامية لأحد البنوك التونسية: وزارة الداخلية توضّح

تونس ــ الرأي الجديد
تعهّدت الإدارة الفرعية للأبحاث الاقتصادية والمالية بإدارة الشرطة العدلية بالبحث في قضية “الاستيلاء على أموال عمومية”، وذلك إثر تفطّن أحد البنوك التونسية إلى قرصنة المنظومة الإعلامية للبنك، والقيام بتحويلات بنكية خارج التوقيت الإداري التي بلغت قيمتها 120 ألف دينار.
ووفق معطيات كشفتها وزارة الداخلية في بلاغ لها، فإنه وبتسخير الوكالة التونسية للاتصالات لمعرفة أرقام الهواتف والعناوين الرابطة التي تمّ من خلالها الدخول إلى برمجيات البنك، تبيّن أنها خاصّة بموظفين بالبنك (سنهما 37 و50 سنة) اللذان تمّ القبض عليهما.
وبمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ بهما من أجل “استيلاء موظف عمومي على أموال عمومية كانت بيده بمقتضى وظيفه” ومواصلة الأبحاث.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام