حقوقياتوطنية

عميد المحامين: هنالك أطراف تمارس ضغوطات على السلطة القضائية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
نفى عميد المحامين إبراهيم بودربالة، ما تم ذكره بخصوص اقتحام هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي لمكتب وكيل الجمهورية، مشيرا إلى وجود ظغوطات تمارس على السلطة القضائية.
وقال إبراهيم بودربالة، في تصريح لإذاعة “موزاييك”، اليوم الأربعاء 25 سبتمبر، إن هيئة المحامين لم تقتحم مكتب وكيل الجمهورية بل تقدمت إلى الكتابة وطلبت مقابلته، وتحدثوا معه بلطف لكن الخلاف حدث فيما بعد.
وكانت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، أعلنت دخولها في اعتصام بمقر المحكمة الابتدائية بتونس دفاعا عن حقها في الحصول على مآل ما قدمته من شكايات في قضايا الاغتيالات.
وفي بلاغ لها، أوضحت وزارة الداخلية، أن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس 01، طلب يوم الخميس الماضي، تدخّل الوحدات الأمنية لإخلاء مكتبه، مفيدا وأن حوالي 20 محاميا من أعضاء هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي، تولّوا اقتحامه.
وأوضح بودربالة، أنه ربما تكون هناك ظغوطات يتعرض لها أصحاب القرار من السلطة القضائية، وهي التي أدت إلى التصعيد.
وشدّد عميد المحامين، على ضرورة أن تقوم العلاقة بين المحامين والقضاة على الاحترام المتبادل وتجنب التصعيد خاصة بوجود بعض الأطراف التي تدفع بهذا الصراع، وفق تعبيره.
يذكر أن وكيل الجمهورية، بمحكمة الاستئناف بتونس، أذن أمس للنيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس، بفتح بحث تحقيقي في حق 6 من المحامين التابعين لهيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام