بانورامامجتمع

الجامعة التونسية للنزل: 5500 سائحا أجنبيا لم تتحرك سفاراتهم لنقلهم من تونس إثر إفلاس “توماس كوك”

تونس ــ الرأي الجديد
أكدت الجامعة التونسية للنزل، أن العديد من السفارات الأجنبية لم تتحرك لإجلاء سياحها المتواجدون في تونس، إثر إعلان الوكيل البريطاني “توماس كوك” أول أمس عن إفلاسه.
وقالت أمين عام مساعد بالجامعة التونسية للنزل، منى بن حليمة، في تصريح لإذاعة “اكسبريس أف أم”، اليوم الأربعاء 25 سبتمبر2019، أن أكثر من 5500 سائح من بعض الأسواق الأوروبية، على غرار، الألمانية والفرنسية والبلجكية، لم تتحرك سفارتهم إلى حد الآن لإيجاد حلول لإجلائهم من تونس.
وأفادت منى بن حليمة، أن قيمة الديون المخلدة بذمة “توماس كوك”، تمثل تهديدا حقيقيا لاستمرارية المؤسسات السياحية التونسية في تقديم الخدمات، حيث بلغ حجمها لفائدة حوالي 40 نزلا تونسيا، حوالي 60 مليون يورو.
وكان المكلف بالإعلام بوزارة السياحة والصناعات التقليدية، نوفل الصالحي، أكد أن إفلاس مجموعة السياحة والسفر البريطانية “توماس كوك”، لن يكون له تأثير ملموس على القطاع السياحي في تونس خلال هذا العام، حيث تستقبل تونس بين 100 إلى 130 ألف سائح عبر الشركة المذكورة، وقد تدنت في السنوات الأخيرة إلى 40 ألف سائح.
وقال نوفل الصالحي، أمس، أن الحكومة البريطانية تعهدت بتوفير الرحلات اللازمة لتأمين عودة حرفاء شركة “توماس كوك”، المتواجدين حاليا في تونس، والذين يبلغ عددهم 4500 سائحا.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام