أحداثأهم الأحداثدولي

بسبب شبهات فساد: رئيس وزراء إسرائيل مهدّد بالسجن

واشنطن ــ الرأي الجديد (وكالات)
صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، أن “الحكومة الوحيدة” التى يمكن تشكيلها فى إسرائيل في ظل الظروف الراهنة، هي حكومة وحدة وطنية.
وتبدو هذه آخر المناورات، التي يقوم بها نتنياهو في الأيام الأخيرة، في محاولة للبقاء في السلطة بأي ثمن، حتى يبعد شبح السجن الذي يلاحقه بسبب شبهات الفساد التي تحيطه.
وقال نتنياهو، في تصريحات صحفية: “سأقولها بصراحة.. في البداية أردنا أن نشكل حكومة يمين تعتمد على شركائنا الطبيعيين، ولكن للأسف لم نحصل على عدد المقاعد الكافية للقيام بذلك”.
وأكد: “مقتنع أن الطريق الوحيد لتشكيلها هو الجلوس سويا والحديث بعقل متفتح ورغبة، عندها يمكننا تشكيل حكومة واسعة وجيدة لإسرائيل”.
وكان تحالف “أزرق أبيض” الوسطى بزعامة رئيس الأركان السابق “غانتس”، حصل في الانتخابات التي أجريت الأسبوع الماضى على 33 مقعدا، مقابل 31 مقعدا لحزب الليكود الذى يتزعمه نتنياهو.
وبالتالي، لم يستطع الحزبان الكبيران تشكيل الحكومة الأسرائلية بمفردهما، إذ يتطلب الأمر موافقة 61 عضوا على الأقل.
وكانت المؤشرات الأولية لنتائج فرز 88% من أصوات الناخبين، في الانتخابات التشريعية، أظهرت فوز حزب “أزرق- أبيض” بزعامة باني غانتس على حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام