أحداثأهم الأحداثدولي

السيسي: الرأي العام في مصر لا يستطيع ولا يقبل أن يحكمه الإسلام السياسي

مصر ــ الرأي الجديد
هاجم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ما وصفه بـ “الإسلام السياسي”، وقال أنه سبب الفوضى في المنطقة وستبقى كذلك طالما أنه موجود.
وأضاف عبد الفتاح السيسي، إن “الرأي العام في مصر لا يستطيع ولا يقبل أن يحكمه الإسلام السياسى”، مشيراً إلى أن “الإسلام السياسي”، سيبقي على حالة عدم الاستقرار في المنطقة.
وقال السيسي، أن الاجتماعات المتبادلة مع الرئيس الأميركي، تعكس التفاهم الكبير بين البلدين.
من جانبه قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه ليس “قلقاً من المظاهرات في مصر”، فكلّ دول العالم تجرى بها مظاهرات واحتجاجات والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما كانت تجري تظاهرات في عهده.
وقال ترامب، خلال لقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم أمس، في نيويورك على هامش أعمال الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن مصر “لديها قائد رائع وزعيم حقيقي يحظى بالاحترام”، مضيفاً، أن الفوضى كانت تعمّ مصر لكنّها لم تعد موجودة بعد قدوم السيسي.
وذكر الرئيس الأميركي، أن مصر لها مكانة خاصّة لدى الولايات المتحدة، موضّحاً أن زوجته زارت الأهرامات وانبهرت كثيرا بالحضارة المصرية.
يذكر أن مصر، تشهد منذ عدّة أيام، مظاهرات غاضبة تطالب باسقاط الرئيس السيسي، وتصفه بـ “الفاسد”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام