أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

بتهمة “التآمر على الدولة”: أقوى رموز نظام بوتفليقة أمام المحكمة

الجزائر ــ الرأي الجديد (وكالات ومواقع إلكترونية)
انطلقت اليوم الاثنين، بالمحكمة العسكرية بمدينة البليدة جنوبي العاصمة الجزائرية، محاكمة عدد من أقوى رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، فيما توصف بأنها “المحاكمة الأهم” في تاريخ الجزائر.
ويحاكم في القضية سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق الذي استقال في الثاني من أفريل تحت ضغط الحراك الشعبي، وتهديد من قيادة الجيش، ومدير المخابرات الأسبق محمد مدين المعروف بالجنرال توفيق.
كما يُحاكم فيها اللواء عثمان طرطاق، المعروف باسم بشير، المنسق السابق للأجهزة الأمنية برئاسة الجمهورية.
ويحاكم أيضا وزير الدفاع الأسبق خالد نزار، ونجله لطفي، وأحد معارفهما، غيابيا، لأن الثلاثة خارج الجزائر، وقد صدر بحقهم أمر بالقبض الدولي.
وتُحاكم في ذات القضية زعيمة حزب العمال اليساري لويزة حنون.
وتتمّ متابعتهم بتهمتي ” التآمر على سلطة الجيش” و”التآمر على سلطة الدولة”.
ويشهد محيط المحكمة العسكرية بالبليدة اجراءات أمنية مشدّدة.
وسيحاكم المتّهمون بموجب المادة 284 من قانون القضاء العسكري، والمادتين 77 و78 من قانون العقوبات.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام