أحزابأهم الأحداثوطنية

أحزاب سياسية تدين العملية الارهابية في بنزرت

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
نددت أحزاب سياسية  بالعملية الإرهابية التي عرفتها بنزرت اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019، ونتج عنها استشهاد الرّائد بالأمن الوطني “فوزي الهويملي” إثر طعنه من قبل مجهول تمّ القبض عليه.
وفي بيان لها، ثمنت حركة “تحيا تونس”، تعامل الأجهزة الأمنية والقضائية مع العملية، محذرة من مغبّة الخطاب الذي تعتمده بعض الأطراف السياسية التي تتعمّد تتفيه الخطر الإرهابي.
وذكّرت الحركة، أن تونس، وإن كانت حققت أشواطا مهمّة في كسب الحرب على الإرهاب، فإنها لا تزال معرّضةً لخطره، وأنه لا مناص من وحدة وطنية صمّاء لمعاضدة جهود الأجهزة الأمنية والعسكرية في حربها اليومية على الإرهاب.
من جهته، قال حزب “نداء تونس”، أن بلادنا لم تتجاوز بعد التهديدات الإرهابية وهو ما تؤكده المحاولات المتكررة والمتتالية لضرب مكتسبات الدولة الوطنية، وخاصة منها منظومة الدفاع والأمن الوطنيين.
واعتبر أن ما تتعرض إليه من استهداف مباشر منذ مدة، مبعث على القلق، داع إلى مزيد الحرص واليقظة والعمل على توفير كل الضمانات التشريعية والقانونية والمادية والمعنوية الحامية لعناصر الأمن والجيش.
ودعا “نداء تونس”، للمشاركة بكثافة في الانتخابات التشريعية والرئاسية واختيار قائمات الحزب ضمانا للتوازن السياسي، ومواصلة مسيرة الإصلاح والبناء واستقلال القرار الوطني وخاصة الحفاظ على النمط المجتمعي التونسي، الذي مازال مهددا من قبل قوى التطرف والإرهاب المتربصة بمكتسبات الجمهورية والديمقراطية، وفق البيان.
يذكر أن وزارة الداخلية أعلنت عن وفاة عون أمن بعد طعنه من قبل أحد الأشخاص، أمام مقر محكمة الاستئناف ببنزرت، والاعتداء على عسكري آخر بنفس المكان.
وقالت الوزارة في بلاغ لها، أن شخصا تولى صباح اليوم، طعن عون أمن قرب مقر محكمة الإستئناف ببنزرت مما أسفر عن إستشهاده، كما قام بالاعتداء على عسكري.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام