أحزابوطنية

الشاهد يدعو الزبيدي إلى توحيد “العائلة الديمقراطية” في الانتخابات التشريعية

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)
شدّد رئيس حزب “تحيا تونس”، والمرشح للانتخابات الرئاسية، يوسف الشاهد، على ضرورة توحيد “العائلة الديمقراطية” استعدادا لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة، وذلك عقب صدور النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية المبكرة.
ودعا يوسف الشاهد، في تصريح لإذاعة “موزاييك”، اليوم الجمعة 20 سبتمبر 2019، المرشح للانتخابات الرئاسية عبد الكريم الزبيدي، إلى الجلوس على طاولة الحوار وتوحيد الجهود حتى تتمكن “العائلة الديمقراطية” من تكوين كتلة برلمانية وازنة، بهدف إنقاذ البلاد، وفق قوله.
وأكّد الشاهد أنّه بذل وحزبه مجهودات كبيرة للمّ شمل العائلة الديمقراطية الوسطية ولكن لم تنجح تلك المساعي، مشيرا إلى أنّ المحاولات تواصلت لآخر وقت.
واعتبر أن الفرصة ما تزال متاحة للتدارك وتوحيد الصفوف في الانتخابات التشريعية، من خلال إقناع الـ 4 ملايين الذين لم يصوّتوا بالمشاركة في عملية الاقتراع، وفق قوله.
وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت يوم الثلاثاء الماضي، عن فوز المرشحين للانتخابات الرئاسية المبكرة، نبيل القروي وقيس سعيد بالدور الأول، يليهما عبد الفتاح مورو، بنسبة 12.8 بالمائة، ثم عبد الكريم الزبيدي بنسبة 10.7 بالمائة، فيما جاء يوسف الشاهد في الترتيب الخامس بنسبة 7.1 بالمائة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام