أحزابوطنية

“قلب تونس” يكشف عن برنامجه الإنتخابي في “التشريعية”

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
كشف حزب “قلب تونس”، عن المحاور الكبرى لبرنامجه السياسي والاقتصادي للانتخابات التشريعية المقبلة.
وقال الخبير الاقتصادي، والقيادي بالحزب، عياض اللومي، خلال ندوة صحفية اليوم الخميس 19 سبتمبر، أن البرنامج السياسي لحزب “قلب تونس” سيقوم على إحداث ميزانية اجتماعية وتخصيص ميزانية للجماعات المحلية، فضلا عن إحداث نظام صحة عمومية متطور ومستقل.
وتضمّن البرنامج السياسي للحزب، وفق ما نقلت إذاعة “إكسبريس أف أم”، التشديد على القيام بالتدقيق الشامل للميزانية العمومية، وتقليص كلفة عمل الإدارة وإنهاء العمل بترخيص المحاباة والقضاء على الاقتصاد الريعي، مع وضع نظام مراقبة آلية المالية العمومية واعتماد احدث السبل الدولية لذلك، بالإضافة إلى الشراكة بين القطاعين العام و الخاص .
وأعلن اللومي، أن الفريق الحكومي سيكون محدود العدد، وذلك لضمان جودة وسرعة الأداء الحكومي، فضلا عن تجميع الوزارات وفق مجالات الاقتصاد والتعليم، وفق قوله.
ويخوض حزب “قلب تونس” غمار الانتخابات التشريعية المقررة يوم 6 أكتوبر، بجميع الدوائر الانتخابية.
من جهتها أكدت عضو المكتب السياسي للحزب، لمياء فوراتي، أن المحاور الكبرى لحزب قلب تونس تتمثل أساسا على إبرام عقد وطني ضد الفقر وإرساء اقتصاد مفتوح للاستثمار فضلا عن إرساء اقتصاد للمعرفة، وضمان حوكمة عصرية للدولة و تعزيز وجود الكفاءات بتونس، وفق قولها.
وبيّن القيادي بحزب “قلب تونس”، الصادق جبنون، أنه من بين بنود البرنامج الاقتصادي للحزب، هو إحداث ثورة اقتصادية تستند على تحرير الطاقات مع رفع كل العراقيل التي تعوق الاستثمار والقيام بتعديل جذري لمنظومة الصرف، مع العمل على ضمان الاستقرار الضريبي لبناء الثقة بين المستثمرين، بالإضافة إلى استيعاب الاقتصاد الموازي من أجل الترفيع في المداخيل، وتمتيع المتقاعدين بجراية لا تقل عن الأجر الأدنى المضمون، والترفيع في الناتج القومي الخام.
يذكر أن مرشح “قلب تونس”، للانتخابات الرئاسية المبكرة، نبيل القروي، تمكّن من الفوز في الدور الأول، محققا المرتبة الثانية بنسبة 15.6 بالمائة، فيما احتل المرشح قيس سعيّد الترتيب الأول بنسبة 18.4 بالمائة.
ويتواجد القروي في السجن منذ يوم 23 أوت الماضي، في قضية تتعلق بتبييض الأموال، يصفها أنصاره وبعض معارضيه بالكيدية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام