أحزابأهم الأحداثوطنية

عقب الإعلان عن نتائج “الرئاسية”: “تحيا تونس” يؤكد على ضرورة تشكيل كتلة برلمانية تضمن استقرار مجلس النواب

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
أعلن حزب “تحيا تونس”، تشكيله لجنة إتصال مع كل القوى الديمقراطية، “المؤمنة بالدولة وبالمشروع الوطني العصري”، لدعوتها إلى العمل على إنجاح الانتخابات التشريعية المقبلة، وتحقيق نتائج تُمكّن من الوصول إلى تكوين كتلة برلمانية قوية ومتجانسة، تضمن استقرار مجلس نواب الشعب.
جاء ذلك عقب إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عن فوز المرشحين نبيل القروي وقيس سعيد بالدور الأول للانتخابات الرئاسية المبكرة، التي أجريت يوم الأحد الماضي.
وشدّد “تحيا تونس”، على ضرورة مشاركة المواطنين بكثافة في الانتخابات التشريعية، لما لها من أهمية في حماية استقرار المؤسسات، وفق تقديرها.
ودعا الحزب، مجلسه الوطني للانعقاد في أسرع الآجال لتحديد موقفه من دعم أحد المرشحين للانتخابات الرئاسية المبكرة، في دورها الثاني.
وعبّر حزب “تحيا تونس”، أمس، عن ارتياحه لنجاح الانتخابات الرئاسية في دورها الأول، مُؤكدا احترامه لإرادة الناخبين رغم أن نتائجها لم تكن في مستوى تطلعاتها.
يذكر أن الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية انطلقت منذ يوم السبت الماضي، لتتواصل إلى غاية يوم 4 أكتوبر المقبل، فيما سيجرى الاقتراع يوم 6 أكتوبر.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام