اللجنة التونسية للتحاليل المالية تؤكد استعداد تونس للخروج من قائمة “الدول عالية المخاطر”

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
عبرت اللجنة التونسية للتحاليل المالية، عن تطلعها إلى أن يكون قرار الاجتماع العام لمجموعة العمل المالي “غافي”، إيجابيا مما يتيح لتونس خروجها النهائي من قائمة الدول المدرجة تحت متابعة المجموعة.
وأشارت اللجنة، في بيان لها اليوم الخميس 19 سبتمبر، إلى أن فريق عمل اللجنة انطلق في عقد اجتماعاته مع المؤسسات التونسية، كالبنك المركزي، ووزارتي الدفاع والمالية، منذ يوم 16 سبتمبر الجاري، ليقوم بإعداد التقرير النهائي الذي سيتم عرضه على فريق المراجعة للتعاون الدولي، وإحالة نتائجه على الاجتماع المقبل الذي سينعقد بباريس خلال شهر أكتوبر المقبل.
وقالت لحنة التحاليل، إن جلسات ومداولات الاجتماعات تمت في ظروف طيبة.
وكانت مجموعة العمل المالي “غافي” أدرجت تونس، منذ نوفمبر 2017 ضمن قائمة “الدول عالية المخاطر وغير المتعاونة”، وقامت لجنة التحاليل المالية بتوجيه بيانا رسميا للمجموعة ولمجموعة العمل المالي، لإخراج تونس من “هذا التصنيف غير الملائم ورفع الالتباس و تصحيح تصنيفها درء لما قد يترتب من تبعات سلبية على مكانتها على الساحة المالية”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق