المشهد السياسيوطنية

هيئة الانتخابات: 16 مرشحا لا يمكنهم الحصول على المنحة العمومية في “الرئاسية”

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
أكدت عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، حسناء بن سليمان اليوم، الأربعاء 18 سبتمبر 2019، أن 10 مرشحين من بين 26 مرشحا للانتخابات الرئاسية المبكرة، بإمكانهم الحصول على المنحة العمومية بعنوان استرجاع مصاريف على إثر حصولهم على أكثر من 3 بالمائة من أصوات الناخبين.
ويتعلق الحصول على المنحة العمومية، وفق تصريح حسناء بن سليمان، لوكالة “تونس إفريقيا للأنباء”، اليوم الأربعاء 18 سبتمبر، بكل من المرشح قيس سعيد، ونبيل القروي، وعبد الفتاح مورو، وعبد الكريم الزبيدي، ويوسف الشاهد، والصافي سعيد، ولطفي المرايحي، وعبير موسي، وسيف الدين مخلوف، ومحمد عبو.
ولن يتحصل بقية المرشحين الــ 16 على المنحة العمومية، من بينهم رئيس حزب “الحراك”، منصف المرزوقي، ومرشح الجبهة الشعبية، حمة الهمامي، ومرشح حزب بني وطني، سعيد العايدي، ومرشح “البديل التونسي”، مهدي جمعة.
وأوضحت بن سليمان، أن المرشحين المعنيين مدعوون فور الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها أواخر أكتوبر المقبل، إلى تقديم حسابات حملاتهم لدى محكمة المحاسبات في ظرف شهرين من ذلك التاريخ، حتى تتمكن المحكمة من التثبت من احترامهم للواجبات القانونية المتعلقة بالحملة الانتخابية وتمويلها.
وأضافت عضو هيئة الانتخابات، أن المحكمة لها أن تقبل أو ترفض التقارير المحاسبية للمرشح بعد تثبتها في عدد من المسائل، على غرار شرعية النفقات وعدم تلقي المرشح تمويلا أجنبيا، وفي صورة قبول التقرير يمكن للمرشح الذي تحصل على ما لا يقل عن 3% من أصوات الناخبين على ما قيمته على أقصى تقدير 176.864 ألف دينار.
وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، حددت سقف المنحة العمومية بعنوان استرجاع مصاريف بالنسبة للانتخابات الرئاسية المبكرة، في حدود 176.864000 دينار في الدور الأول و106.118،000 دينار في الدور الثاني.
يذكر أن هيئة الانتخابات أعلنت أمس عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، حيث تمكّن المرشحين نبيل القروي وقيس سعيّد من المرور إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية المبكرة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام