أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

بعد تصريحات نبيل بفون: دعوات إلى عدم التلاعب بنتائج الانتخابات الرئاسية

تونس ــ الرأي الجديد
يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ ساعتين تقريبا،أخبارا مفادها سعي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، للتلاعب بالنتائج التي تم الإعلان عنها بعد فرز حوالي 90 بالمائة من محاضر الإقتراع، منذ يوم الأحد 15 سبتمبر.
وتبيّن النتائج الجزئية للهيئة، تصدر المرشح قيس سعيّد للترتيب بنسبة 18.8 بالمائة، فيما احتل مرشح حزب “قلب تونس”، نبيل القروي، المرتبة الثانية بنسبة 15.5 بالمائة.
ودعا عددا من أنصار القروي وسعيّد، للخروج إلى الشارع من أجل التصدي إلى أي محاولة للإنقلاب على النتائج التي أعلنتها مؤسسات سبر الآراء والنتائج الجزئية للهيئة.
كما أطلق رواد “فيسبوك”، هاشتاغ “أخرج للشارع”، في دعوة إلى التصدي لأي تلاعب قد يطرأ في النتائج من قبل هيئة الانتخابات.
يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أخرت الإعلان عن النتائج الأولية 3 مرات حتى الآن، وهو ما دفع إلى التساؤل وإمكانية التشكيك في النتائج.
وكان رئيس الهيئة، نبيل بفون أكد في تصريح إعلامي، أن هنالك مفاجآت ستطرأ بعد قليل على مراتب المرشّحين للانتخابات الرئاسية، مبيّنا أنه سيتمّ الإعلان عنها في الإبّان.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام