يوسف الشاهد: على الصف الديمقراطي التوحّد في الانتخابات التشريعية حتى لا نترك بلادنا للمجهول

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قال مرشح حزب “تحيا تونس”، للانتخابات الرئاسية، يوسف الشاهد، إنه يحترم نتائج الصندوق المعلن عنها، وذلك في انتظار النتائج الرسمية التي ستعلن عنها هيئة الانتخابات، مشيرا إلى خطورة العزوف الانتخابي الذي شهدته الانتخابات على المسار الديمقراطي.
وأوضح يوسف الشاهد، في تعليقا على التقديرات الأولية لنتائج الانتخابات، إنه من الضروري فهم أسباب عدم وجود مرشح “من الصف الديمقراطي” في الدور الثاني، متابعا “تشتت الصف الديمقراطي أدى إلى هذه النتيجة، وهذه مسؤولية الجميع”، وفق قوله.
وأضاف، “نعيش لحظة فارقة، والعائلة الديمقراطية مطالبة بالتقاط الرسائل، والتوحّد بمناسبة الانتخابات التشريعية القادمة، حتى لا نترك بلادنا في المجهول”.
يذكر أن التقديرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية المبكرة، بينت فوز المرشح المستقل قيس سعيد بالمرتبة الأولى، بنسبة 19.5 بالمائة، فيما فاز مرشح حزب “قلب تونس”، نبيل القروي بالمرتبة الثانية، بنسبة 15.5 بالمائة، يليه مرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو، بنسبة 11 بالمائة، ثم في المرتبة الرابعة المرشح المستقل عبد الكريم الزبيدي، بنسبة 9.4 بالمائة، يليه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، بنسبة 7.5 بالمائة، في انتظار النتائج الأولية الرسمية التي من المتوقع الإعلان عنها اليوم الاثنين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق