أحزابأهم الأحداثوطنية

الناطق باسم حملة نبيل القروي: نتفاوض مع المرشحين في الدور الثاني من أجل “مصلحة تونس”

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
أوضح الناطق باسم الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عن حزب “قلب تونس”، حاتم المليكي أنه لا يوجد تهديد إجرائي حول المرشح ترتيب نبيل القروي الثاني في النتائج الأولية، لأن لدى الحزب ثقة كبيرة في استقلال الهيئة، منتقدا تشكيك بعض الأطراف على غرار حركة النهضة، في هذه النتائج التي تثبت تقدم القروي على منافسه عبد الفتاح مورو بفارق نقطتين تقريبا.
ولفت حاتم المليكي، إلى أن هذا التشكيك الصادر عن حملة مورو، لن يحسن الوضع الديمقراطي، والتي من خلالها تريد الحركة إعادة سيناريو 2014 عندما شككت في نتائج الانتخابات حينها، وفق قوله.
ويقبع نبيل القروي بالسجن منذ يوم 23 أوت الماضي إثر إيقافه على خلفية قضية تتعلق بتبييض الأموال.
ودعا المليكي، إلى تجاوز هذه الأساليب والتوجه للتحضير للانتخابات التشريعية المقررة يوم 6 أكتوبر، والتي انطلقت حملتها الانتخابية منذ يوم السبت الماضي.
من جهة أخرى، أشار الناطق الرسمي، إلى أن الحملة تقوم باتصالات مع الأحزاب السياسية الأخرى، في إطار ما وصفها بــ “مصلحة تونس”، استعدادا للدور الثاني للاستحقاق الرئاسي.
وشملت الاتصالات، وفق حاتم المليكي، حملة المرشح المدعوم من نداء تونس، عبد الكريم الزبيدي، ومع معظم الأحزاب السياسية باستثناء حزب النهضة والمنظمات الوطنية، وفق تعبيره.
يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، تواصل اليوم الاثنين فرز محاضر الاقتراع، والتي أعلنت على إثرها تصدر المرشح المستقل قيس سعيّد نتائج الانتخابات بنسبة 19 بالمائة تقريبا، يليه نبيل القروي بنسبة 15 بالمائة، ثم مرشح حركة النهضة بنسبة 13 بالمائة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام