أحداثأهم الأحداثدولي

الأمم المتّحدة تحذّر: 600 ألف من الروهينغا يعيشون تحت تهديد “الإبادة” ببورما

الأمم المتّحدة ــ الرأي الجديد (وكالات)
حذّر محقّقو الأمم المتّحدة اليوم (الإثنين)، من أن حوالى 600 ألف من الروهينغا الذين لا يزالون موجودين في بورما، يعيشون تحت تهديد التعرّض “لإبادة”، مطالبين بإحالة بورما أمام المحكمة الجنائية الدولية.
وذكرت بعثة تقصّي الحقائق التابعة للأمم المتّحدة حول بورما، في تقرير لها، بأن لديها “أسبابا مقنعة للاستخلاص بأن الأدلّة التي تدفع إلى الاقتناع بأن للدولة نوايا بارتكاب إبادة تعزّزت” منذ العام الماضي، وأن “ثمة تهديدا جديّا بوقوع إبادة جديدة”.
وكان أكثر من 730 ألفا من الروهينغا، قد فروا من ولاية راخين إلى بنغلادش المجاورة، بعدما قاد الجيش في أوت2017، حملة قالت الأمم المتحدة إنها كانت ”بنية الإبادة الجماعية“.
ويرفض الكثير من اللاجئين، العودة لميانمار، خشية مواجهة المزيد من العنف.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام