2.اعلامأهم الأحداثالمشهد السياسيبانوراماوطنية

نقابة الصحفيين تطالب وزارتي الداخلية والدفاع برفع المضايقات على الصحفيين

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قالت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، إنها لم تسجل أي اعتداءات على الصحفيين خلال متابعتهم للانتخابات الرئاسية المبكرة بمراكز الإقتراع، باستثناء بعض حالات المضايقة.
وأوضحت النقابة في بلاغ لها اليوم الأحد، أن أعضاء المكتب التنفيذي تنقلوا إلى مكاتب اقتراع، كما تواجدت وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية عبر عناصرها و 20 مبلغا متطوعا في مختلف الولايات، وسجلت غثر ذلك امتناع بعض رؤساء المراكز عن تمكين الصحفيين من التصوير داخل المكاتب، والمطالبة بتراخيص عمل إضافية رغم حمل الصحفيين لشارات الإعتماد، بالإضافة إلى مضايقات من قبل أمنيين لتحديد مجال عمل الصحفيين.
ودعت نقابة الصحفيين، وزارتي الداخلية والدفاع إلى إشعار أعوانها بالإجراءات المعمول بها لتغطية العملية الانتخابية، وإيقاف المضايقة والمطالبة بوثائق إضافية من قبيل الترخيص بالعمل.
وطالبت النقابة، الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات إلى إشعار اعوانها ورؤساء مراكز الاقتراع بضرورة إحترام حق الصحفي في العمل وعدم وضع قيود غير مشروعة عليه
وشددت على ضرورة استيفاء الصحفيين إلى إجراء الحصول على ترخيص بالتصوير داخل مكاتب الاقتراع من رؤساء مراكز الاقتراع، وتفهّم طبيعة العملية الانتخابية، والتواصل مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في حال تعرضهم لأي أشكال.
ويتوجّه اليوم أكثر من 7 ملايين ناخبا إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيسا جديدا للبلاد، خلفا للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، الذي توفي يوم 25 جويلية الماضي إثر وعكة صحية حادة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام