أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

هيئة الانتخابات تطالب المرشحين لــ “الرئاسية” بالكشف عن عقود الإشهار

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
طالبت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، المرشحين للانتخابات الرئاسية، بأرقام الحساب البنكي الوحيد للحملة الإنتخابية.
وقال رئيس الهيئة، نبيل بفون، خلال ندوة صحفية اليوم السبت 14 سبتمبر، إنه تمت مطالبة الوكلاء الماليين للمرشحين، بالعقود المتعلقة بمسألة الاتصال والإشهار السياسي خلال حملاتهم الانتخابية.
وكانت هيئة الانتخابات، أعلنت في وقت سابق، عن تشكيل لجنة صلبها لمراقبة الحملة الانتخابية، تتكون من دائرة المحاسبات، ووزارة المالية و الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري “الهايكا”، والبريد التونسي والبنك المركزي.
واتخذت اللحنة قرارا بمراقبة الحساب البنكي الشخصي للمرشحين، فضلا عن مراقبة الحساب البنكي الخاص بالحملة الانتخابية، والعودة إلى كل العمليات المالية للمرشحين للرئاسية والتشريعية منذ شهر جانفي الماضي.
كما اتفقت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، منذ أيام، مع إدارة “فيسبوك” لتمكين الهيئة من معرفة كيفية خلاص الصفحات الرسمية للمرشحين للانتخابات الرئاسية، وذلك بعد أن خصصت فريقا داخلها لرصد الصحافة المكتوبة والإلكترونية وشبكات التواصل الإجتماعي، إثر طلب المرشحين للإنتخابات مدهم بصفحاتهم الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي ومصادر تمويلهم.
يذكر أن الحملة الانتخابية انتهت يوم أمس، فيما ستجرى الانتخابات بالداخل يوم 15 سبتمبر، علما وأنها انطلقت بالخارج يوم أمس.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام