وزارة الداخلية: إحداث لجنة أمنية لحماية الإنتخابات الرائسية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
أكدت وزارة الداخلية استعدادها لتأمين الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الأحد 15 سبتمبر.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، خالد الحيوني، اليوم الجمعة، أنه تم إحداث لجنة أمنية متفرغة على مستوى وزارة الداخلية لتتولى التنسيق مع كل الأطراف المتدخلة، أهمها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وتركيز خطة منسق امني جهوي بكل دائرة انتخابية للتنسيق مع الهيئات الفرعية للانتخابات في كل ما يتعلق بالإجراءات التنظيمية والأمنية.
وأبرز خالد الحيوني، أن اللجنة المذكورة عقدت اجتماعات مع هيئة الانتخابات والإدارة العامة لحماية الشخصيات الرسمية ووفود المراقبة الدولية التي قدمت إلى تونس، إلى جانب جلسات مع وزارة الدفاع للتنسيق حول العمل المشترك وتأمين الوفود والصحفيين والمراقبين والمرشحين .
وشدد الحيوني، على أن الوزارة استعدت جيدا للانتخابات باعتبار أن الاستحقاق الانتخابي يكتسي أهمية كبرى، وعلى أنه رهان يعكس صورتها إيجابا بالخارج، عبر ضبط منظومة أمنية شاملة تشارك فيها كل الاختصاصات وتعتمد على توفير الموارد البشرية واللوجستية والمادية المستوجبة للقيام بالمهام خلال كامل مراحل المسار الانتخابي.
وأشار الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، إلى أنه تم إعداد دليل توجيهي يحدد مسؤوليات رجل الأمن في العملية الانتخابية، وإلى أنه تم تكوين الأمنيين على مستوى جهوي باعتبار الدور المحوري لرجل الأمن في العملية الانتخابية.
يذكر أن الانتخابات الرئاسية المبكرة، ستجرى يوم الأحد 15 سبتمبر، علما وأنها انطلقت اليوم الجمعة بالخارج، لتتواصل لمدة 3 أيام.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق