أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“ملاحظون بلا حدود”: خروقات واخلالات وعنف لفظي ومادي خلال الحملات الانتخابية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أكدت منظمة “ملاحظون بلا حدود”، رصد خرقا واضحا للدعاية الانتخابية بمختلف أنواع دور العبادة، من خلال تعمد تواجد أكثر من مرشح في أحد المساجد للترويج لحملته الانتخابية.
ونبّهت المنظمة في بيان لها اليوم الخميس 12 سبتمبر، إلى أن الاخلالات شملت حضور الأطفال في بعض الاجتماعات لأحد المرشحين، بمدن نابل وسليمان والحمامات والكاف، وكذلك توظيف المؤسسة العسكرية من طرف أحد المرشحين من خلال التصريحات الصحفية والخطابات الشعبية.
ولاحظت المنظمة، تسجيل عدد من الخروقات التي لا ترتقي إلى مستوى الجرائم الانتخابية، والمتعلقة بإزالة وتعليق المعلقات الحائطية، وعدم احترام الأماكن المخصصة لتعليق المعلقات الانتخابية، بالإضافة إلى تنظيم وإلغاء الاجتماعات من قبل المرشحين، دون إعلام الهيئات الفرعية للانتخابات.
وأكدت “ملاحظون بلا حدود”، أن مراقبوها لاحظوا تسجيل العنف اللفظي والمادي بين أنصار المرشحين، وكذلك تسليط العنف على الصحفيين وملاحظي المجتمع المدني.
يذكر أن الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية تنتهي يوم غد الجمعة، فيما ستجرى الانتخابات يوم 15 سبتمبر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى