أحزابأهم الأحداثوطنية

“مراقبون”: غياب القروي والرياحي عن المناظرات يعد خرقا واضحا للقانون الانتخابي

تونس ــ الرأي الجديد (تابعات)

اعتبرت منظمة “مراقبون”، أن عدم السماح للمرشحين نبيل القروي وسليم الرياحي، في المناظرات التلفزية، يعد “خرقا واضحا” للقانون الانتخابي، الذي يعتبر أن المساواة وضمان تكافؤ الفرص بين جميع المرشحين مبدأ أساسي من مبادئ الحملة الانتخابية.

وقالت الشبكة، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019، أنه كان بالإمكان إيجاد حلول تقنية وتكنولوجية ولوجستية تسمح للمرشحين بالتواجد عن بعد في المناظرات، وإيصال صوتهم للناخبين مثلهم مثل كل المرشحين.
وطالبت شبكة مراقبون، كل السلط الهيئات والسلط المعنية، باتخاذ الإجراءات الضرورية لفرض إحترام مبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين في ما تبقى من الحملة الانتخابية.
وكانا المرشحين نبيل القروي وسليم الرياحي تغيبا عن المناظرات التلفزية التي تم إجراءاها في الفترة الممتدة بين 7 و9 سبتمبر الجاري، بمشاركة جميع المرشحين، وذلك لتواجد القروي بالإيقاف في قضايا تبييض الأموال، والرياحي بالخارج.
وتتواصل الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية منذ يوم 2 سبتمبر إلى غاية يوم 13 سبتمبر، فيما ستجرى الانتخابات يوم 15 سبتمبر بالداخل، وأيام 13 و14 و15 سبتمبر بالخارج.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام