قناة “الحوار التونسي” تعيد تقديم طلب لإجراء حوار مع نبيل القروي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أعلن محامي قناة “الحوار التونسي”، عبد العزيز الصيد، أنه سيعيد تقديم طلب من القضاء بإجراء حوار تلفزي مع المرشح للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، وذلك بعد رفض الطلب الأول من قبل الوكالة العامة بمحكمة الاستئناف.

وقال عبد العزيز الصيد، في تصريح لإذاعة “موزاييك” اليوم الأربعاء 11 سبتمبر، إنّه سيتحصل على هذا الموافقة من قبل إدارة القناة، لإعادة تقديم الطلب اليوم.
وأوضح، “قانونيا لا يمكن قبول رفض محكمة الاستئناف إجراء حوار مع أي مرشح للرئاسة… وأعتبر أن تمكينه من الكلمة خلال الحملة الإنتخابية أمر ضروري، وقد أقنعت هيئة الانتخابات بذلك ووافقت وأذنت بحوار تلفزي مع القروي، لكن الجهة القضائية رفضت رغم أنا القناة سبق وأن تحصلت على تراخيص سابقة للتصوير من داخل السجون”، وفق تعبيره.
وأكّد محامي قناة “الحوار التونسي”، أنّ منع نبيل القروي من المشاركة في الحملة الإنتخابية “قد يفضي إلى التقدم بقضية في إبطال المسار الانتخابي، باعتبار أنّ أحد المرشحين لم يمارس حقه في التواصل مع الناخبين بصورة عادلة ومتساوية”.
يذكر أنه تم إيقاف مرشح حزب “قلب تونس”، نبيل القروي منذ يوم 23 أوت الماضي، في قضية متعلقة بتبييض الأموال رفعت ضده منذ 3 سنوات، وهو ما اعتبرته أحزاب سياسية ومنظمات، إستهداف من قبل رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، عبر التدخل في السلطة القضائية، لأحد أبرز الخصوم السياسيين له.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق