أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عادل البرينصي لــ “الرأي الجديد”: قرار منع القروي والرياحي من الظهور الإعلامي قرار قضائي ولا يضرب مبدأ المساواة …

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، إن الهيئة راسلت المرشحين للانتخابات الرئاسية، لتحذيرهم من استعمال موارد الدولة واستغلال الأطفال، وبث خطاب العنف والكراهية وارتكاب الجرائم الانتخابية، مشيرا إلى أنه تم تسجيل أكثر من مخالفة انتخابية “عادية”.

وأوضح عادل البرينصي، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019، أن هيئة الانتخابات نبهت إلى عدم تجاوز سقف التمويل العمومي، معلنا عن تشكيل وحدة عمل داخل الهيئة، لمراقبة الحملة الانتخابية للمرشحين، وإصدار تقرير سيتم عرضه على مجلس الهيئة عند نهاية الحملة.
وشدد البرينصي، على أن اللجنة المخصصة لمراقبة الحملة الانتخابية، اتخذت قرارا بمتابعة الحساب الجاري للمرشح وقرينه، ومتابعة الإشهار السياسي للصفحات الرسمية للمرشحين بمواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
وكانت هيئة الانتخابات أعلنت في وقت سابق عن تشكيل لجنة متألفة من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، والبنك المركزي والديوانة التونسية ودائرة المحاسبات ولجنة التحاليل المالية والبريد التونسي، بغاية مراقبة التمويل العمومي.
وأكد عضو الهيئة، إن العقوبات المترتبة عن ارتكاب المخالفات الكبيرة، تصل حدّ إلغاء النتائج المعلنة، أو بعضها، وذلك بعد رفع كامل التقارير من المراقبين الذين بلغ عددهم 1550 عون.
وحول منع المرشحين نبيل القروي وسليم الرياحي من الظهور الإعلامي وفي المناظرات التلفزية، قال عادل البرينصي، إن الهيئة تحترم قرارات القضاء المتعلقة بالمرشحين، معتبرا أن ما يحدث لا يمس من المساواة بين المرشحين.
وقال إن الأحكام غير الباتة في القضيتين، خلقت مشكلا في علاقة بأشغال الهيئة، وسماحها للمرشحين بالتحدث أمام أنصارهم، مشيرا إلى أن الهيئة لم تستطع التدخل لغياب القرار القضائي في هذا الشأن، حسب زعمه.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام