أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

وزير الخارجيّة التونسي يجتمع بوزراء مصر والأردن والمغرب لإحياء “اتفاقية أغادير” للتبادل الحر

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

قال مصدر من وزارة الخارجية التونسية، أنّ وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، عقد اليوم بالقاهرة، اجتماعا رباعيا، ضمّ وزيري خارجية مصر والأردن، وكاتبة الدولة المغربية للشؤون الخارجية، وذلك على هامش أشغال الدورة 152 لمجلس جامعة الدول العربية، الذي التأم على مستوى وزراء الخارجية.

وقال مسئول رفيع المستوى من وزارة الخارجية، فضّل عدم ذكر هويته، في تصريح لـ “الرأي الجديد”، أنّ الاجتماع تناول التنسيق السياسي بين هذه البلدان، وفتح المجال للتبادل التجاري بين الدول الأربعة، الأعضاء في الاتفاقية العربية المتوسطية للتبادل الحر، التي تعرف باسم “اتفاقية أغادير” الموقع عليها في فبراير من العام 2004.
واتفق الرباعي الوزاري، على تعيين الدبلوماسي التونسي، يوسف طريفة (مرشح تونس)، مديرا تنفيذيا للوحدة الفنية لهذه الاتفاقية العربية.
وتعدّ “اتفاقية أغادير” (مقرها العاصمة الأردنية، عمّان)، اتفاقية تجارية عربية، تهدف إلى تيسير الطريق أمام سوق عربية مشتركة، وإقامة منطقة للتبادل الحر بين الدول العربية المتوسطية.
يذكر أنّ الاتفاقية، تضمّ دول تونس ومصر والأردن والمغرب وفلسطين ولبنان، وكان يفترض أن ينشئ الرباعي الأول، منطقة للتبادل الحرّ في مرحلة أولى خلال العام 2005، غير أنّ التطورات الدراماتيكية الحاصلة في الوطن العربي خلال نهاية العشرية الماضية، أجّلت العملية، وتوقف قطار الاتفاقية منذ العام 2004.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام