أحزابوطنية

محمد عبو: إنهاء ظاهرة الفساد يحتاج إلى استقلالية القضاء

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أكد مرشح حزب التيار الديمقراطي، محمد عبو، على أهمية التنسيق في العمل بين رئيسي الجمهورية والحكومة حتى لو كان أحد خصومه السياسيين، وذلك بسبب أنّ تعيينه نابع من اختيار الشعب.

وتعهّد محمد عبو، في تصريح لإذاعة “موزاييك”، اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2019، بالعمل على إنهاء ظاهرة تلقي السياسيين لأموال من الخارج أو الابتزاز والمقايضة بالملفات، وهي الظاهرة التي لم يتصدى لها أي أحد من المنظومة الحاكمة منذ الثورة، وفق تعبيره.
وشدّد عبو، على ضرورة إنهاء ظاهرة الفساد عبر إستقلالية القضاء وضمان تنفيذ الأحكام القضائية وبالأخص في القضايا الكبرى، مؤكدا أنّ استعمال التكنولوجيات الحديثة ورقمنة الإدارة سيمكّنان من التقليص من الفساد فضلا عن تدعيم أجهزة الرقابة، بالإضافة إلى الترفيع في رواتب عدد من القطاعات على غرار أسلاك الأمن والديوانة والدفاع والقضاء.
كم أشار مرشح “التيار الديمقرطي”، إلى أن مساهمة رئيس الدولة في النمو الاقتصادي تكمن في خلق مناخ محترم مما يشجع على جلب المستثمرين، ملاحظا في السياق ذاته تراجع هيبة الدولة في السنوات الأخيرة بسبب الفساد والبيروقراطية وعدم ثبات مسؤولي الدولة على مواقفهم، استنادا إلى شهادات من دبلوماسيين أجانب.
وتعهّد محمد عبو، بعدم الانخراط في التعيينات العائلية في الديوان الرئاسي وأنّه سيتجنّب قدر الإمكان تعيين شخصيات من حزبه وإن اضطر لذلك فلن يزيد العدد عن شخصين حسب تصريحه.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام