لطفي المرايحي : تونس ليس لديها وزن دبلوماسي مهم للتأثير ومساعدة ليبيا

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

قال المرشح للإنتخابات الرئاسية، لطفي المرايحي، إن ترشحه يأتي بسبب ما تعيشه البلاد من أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية صعبة، مشيرا إلى أن انتخابات 2014 لم تفرز الشخصية الجامعة للتونسيين، ووجب اليوم تمكين الناخب من عدة إختيارات للتصويت لمرشحه المفضل، وفق قوله.

وأوضح لطفي المرايحي، مرشح حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري، في تصريح لإذاعة “إكسبريس أف أم”، اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر، أنه يمتلك مشروعا ورؤية للبلاد من أجل الخروج من الأزمة الراهنة، معتبرا أن “تونس تحت حماية قوى أجنبية تبتزها لأنها تقوم بحمايتها”.
وبيّن المرايحي أن “السيادة الوطنية مرتهنة وأن تونس غير قادرة على مواجهة التحديات على الحدود”، داعيا إلى ضرورة إقرار منظومة إستشعار للتصدي لأي خطر قد يهدد السواحل.
وتابع، “رغم الكفاءات الموجودة الجيش الوطني، فإنه ليس لديه آليات وإمكانيات العمل الكافية، للتصدي للمشاكل الكبرى على الحدود”، وفق تعبيره.
وحول الأزمة الليبية، إعتبر لطفي المرايحي، أن تونس ليس لديها وزن دبلوماسي مهم وكافي للتأثير ومساعدة ليبيا على الخروج من الأزمة الراهنة، مضيفا “نحن غير مرحب بنا للتدخل في الملف الليبي وما يمكن القيام به هو حماية الحدود لضمان السيادة الوطنية”.
يذكر أن الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية إنطلقت يوم 2 سبتمبر لتتواصل إلى غاية 13 سبتمبر بمشاركة 26 مرشحا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق