أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

مخالفات في الحملات الانتخابية الرئاسية تتعلق بتوظيف موارد الدولة.. التليلي المنصري يوضّح لــ “الرأي الجديد”

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

قال عضو الهيئة، محمد التليلي المنصري، إن المخالفات التي تم تسجيلها هي “تجاوزات عادية وليست خطيرة”، مضيفا أنها تتعلق أساسا بتمزيق المعلقات، ووضع المعلقات خارج أماكنها المحددة، أو بدون تأشير من الهيئة، إلى جانب عقد اجتماعات من قبل المرشحين دون إعلام الهيئة.

وأكد المنصري، في تصريح خص به “الرأي الجديد”، أن الهيئة لا يمكن أن تتخذ أي إجراء بشأن التجاوزات في الوقت الراهن، في انتظار البت فيها عند انتهاء الحملة الانتخابية، بعد رفعها من قبل الهيئات الفرعية.
وأشار عضو الهيئة، إلى أنه لم يتم رفع أي تجاوزات تتعلق بالمال الفساد أو استغلال موارد الدولة، قبل رفع تقارير الهيئات الفرعية.
وكان عدد من المراقبين بالمجتمع المدني، انتقدوا ما وصفوها بالموارد المالية الكبرى لرئيس الحكومة في الحملة الانتخابية، فيما اتهمه البعض باستغلال موارد الدولة في تنقلاته بالجهات.
ولفت عضو الهيئة إلى أنه تم رصد أكثر من 100 مخالفة، موضحا إلى أن اللجوء إلى معاقبة المرشح بإسقاط الأصوات، يتطلب 4 شروط، وهي حجم المخالفات، ومدى الخطورة التي تمثلها، وزمن ومكان ارتكابها، والفرق في الأصوات بين المرشحين.
وأضاف محمد التليلي المنصري، أن “كل المرشحين تقريبا تم تسجيل عدد من المخالفات ضدهم”، مفضلا عدم ذكر أسماء البعض منهم.
يذكر أن الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية انطلقت يوم الاثنين 2 سبتمبر لتتواصل إلى غاية يوم 13 سبتمبر، بمشاركة 26 مرشحا، فيما سيتم الاقتراع يوم 15 من نفس الشهر بالداخل، وأيام 13 و14 و15 بالخارج.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام