أحزابأهم الأحداثوطنية

زهير المغزاوي لـ “الرأي الجديد”: هيئة الانتخابات يجب أن تكون صارمة إزاء التجاوزات الخطيرة في الحملة الانتخابية

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

قال أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، أنه على الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أن تراقب الحملات الانتخابية بصفة جيّدة، لتمنع المرشحين للانتخابات الرئاسية من خرق القانون، من خلال توظيف أجهزة الدولة أو وسائل الإعلام كـ “بوق” دعاية لحملاتهم.

واعتبر زهير المغزاوي، في تصريح خص به “الرأي الجديد”، اليوم الثلاثاء 3 سبتمبر، أن الحملة الانتخابية، التي انطلقت منذ يوم أمس، “عادية جدّا”، ولم تشهد كثافة كما كان منتظرا، متوقّعا أن تشهد الأيام القادمة “نسقا تصاعديا”، وفق قوله.
ولاحظ المغزاوي، أن حظوظ المرشحين للرئاسية غير متساوية، باعتبار أن بعض الشخصيات السياسية تستخدم في أجهزة الدولة للترويج لها، وتحاول الفوز بشتّى الطرق، مبرزا أن يوسف الشاهد أول الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الدولة، كما أنه يستخدم منصبه كرئيس حكومة، للفوز على المرشحين الآخرين، وفق قوله.
وأضاف زهير المغزاوي، أن هنالك مخاوف من إمكانية “تزوير الانتخابات”، مؤكدا: “لن نسمح بالتزوير”، داعيا الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، إلى أن تكون “صارمة” إزاء “التجاوزات الخطيرة”، التي قام بها المرشحون للرئاسية.
وطالب أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، الدولة بأن تتولى حماية المواطنين وشفافية العملية الانتخابية من “المال الفاسد”، الذي يستخدمه بعض المرشحين.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام