أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عادل البرينصي لــ “الرأي الجديد”: غدا الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين من قبل هيئة الانتخابات

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح 

تنطلق الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بداية من يوم غد السبت 31 أوت، في الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية، لتتواصل إلى غاية يوم الأربعاء 11 سبتمبر المقبل.

وفي هذا السياق، قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الجمعة 30 أوت، أن القائمة النهائية للمرشحين للانتخابات الرئاسية ستصدر يوم غد في انتظار الأحكام النهائية بخصوص الطعون التى رفعها أربعة مرشحين ضد قرارات الهيئة، من قبل المحكمة الإدارية، التي من المتوقع أن تصدر اليوم.
وتوقع البرينصي، إسقاط كامل الطعون والحفاظ على القائمة الأولية المعلن عنها منذ منتصف الشهر الحالي، متمنيا من المحكمة الإدارية أن تنهي النظر في الطعون اليوم حتى لا نضظر إلى تأخير الإعلان عن القائمة المترشحة مساء غد.
وكانت المحكمة الإدارية تلقت أول أمس 10 طعون بالاستئناف في خصوص الأحكام الصادرة في الطور الأول والمتعلقة بالترشحات للانتخابات الرئاسية، من بينها 4 طعون تقدمت بها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فيما تقدّم المرشحون ببقية الطعون.
ولفت عادل البرينصي، إلى أن مراقبة الحملة الانتخابية بالخارج ستكون طبقا لما ينص عليه القانون، قائلا “لا يمكن مراقبة الحملة الانتخابية في الخارج بشكل جيد، لكننا سنحرص على سير العملية، وسنتدخل عند حصول أي تجاوز خطير”، وفق قوله.
وأكد عضو هيئة الانتخابات أن القرار المشترك بين هيئة الانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، “قيود” عملية التغطية الإعلامية للحملة الانتخابية، وهو ما خلق جدلا واسعا مع بعض المرشحين الذين يملكون وسائل الإعلام بالخارج، على غرار المرشح الهاشمي الحامدي.
وشدّد عادل البرينصي، على أن الهيئة على أتم الاستعداد لمراقبة الحملات الإنتخابية للمرشحين في الخارج، مشيرا إلى وجود هيئات فرعية ومنسقين في مختلف الدوائر، وحوالي 1200 عضو مكتب اقتراع، تم تكوينهم بالشكل المطلوب.
يذكر أن الحملة الانتخابية داخل تونس، ستنطلق يوم الاثنين 2 سبتمبر المقبل، لتتواصل إلى غاية يوم 13 أكتوبر، فيما ستجرى الانتخابات الرئاسية بالداخل يوم 15 سبتمبر، علما وأن الانتخابات بالخارج من المقرر أن تجرى أيام 13 و14 و15 سبتمبر.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام