أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

خاص / ماذا قال عبد الفتاح مورو في أول تصريح له بعد ترشيحه للانتخابات الرئاسية من قبل حركة النهضة ؟

تونس ــ الرأي الجديد / صالح عطية

قال الأستاذ عبد الفتاح مورو، الرئيس المؤقت لمجلس نواب الشعب، ونائب رئيس حركة النهضة، في أول تعليق له على ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية من قبل مجلس شورى حركة النهضة، أنّه مسرور بهذا الترشيح، وهذه الثقة التي وضعتها فيه قيادات الحزب وكوادره، واصفا القرار بــ “الرأي الحصيف”.
واعتبر في تصريح خص به “الرأي الجديد”، أنّ قرار ترشيحه، بالشكل الذي تم به صلب مجلس شورى الحركة، من شأنه “توحيد الحركة، ومنع انقسامها”.
وأكد أنّ هذا الترشيح له مردود ليس على حركة النهضة فحسب، إنما أيضا على البلاد، باعتباره يدعم الحياة الحزبية، التي تقوم عليها الديمقراطية”، وفق تعبيره.
واعتبر أنّه منذ هذه اللحظة، “ليس مرشحا لحركة النهضة، بقدر ما هو مرشح للوطن”، مشددا على أنّه سيكون “في خدمة الوطن، ومن أجل الوحدة الوطنية، ورقي تونس، التي تستحق أن تكون أفضل مما هي عليه الآن”. حسب قوله.
وكان رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، صرّح في أعقاب اجتماع مجلس شورى الحزب، أنّ ترشيح عبد الفتاح مورو للإنتخابات الرئاسية، “خيار يعبّر عن ثقة الحركة في الديمقراطية والجمهورية والثورة التونسية” وفق قوله.
وأضاف في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، إن ”الوضع الطبيعي يقتضي أن تتنافس الأحزاب السياسية فيما بينها”، متسائلا بطريقة إنكارية: “‘علاش ما نشاركوش في الانتخابات كي بقية خلق ربي؟”..
وأكد الغنوشي على ثقة الحركة في مرشحها، قائلا “‘لنا ثقة في عبد الفتاح مورو، وهو أهل لها، وسنعمل على مروره إلى الدور الثاني”.
وكان مجلس شورى حركة النهضة، صوّت لصالح ترشيح عبد الفتّاح مورو، للانتخابات الرئاسية، كمرشح لحركة النهضة، بأغلبية 98 صوتا مقابل صوتين متحفظين، في مجلس حضره 100 عضو من مجموع 150 عضوا يمثلون عضوية المجلس.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام