أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عادل البرينصي لــ “الرأي الجديد”: رسميا الأحزاب لم ترفض تاريخ 15 سبتمبر.. وموقف وزير التربية “غريب”

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، إن الأحزاب السياسية لم تعبر في بياناتها الرسمية عن رفضها لروزنامة الانتخابات الرئاسية المبكرة المققرة في 15 سبتمبر 2019.
وأوضح عادل البرينصي، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الأربعاء 31 جويلية 2019، إن بعض المواقف المنادية بتأخير الانتخابات التشريعية، والمنتقدة ضغط الروزنامة الجديدة، لا تمثل مواقف أحزابها، بقدر ما تمثل مواقفها الخاصة.
ولفت البرينصي، إلى أن عديد الأحزاب وافقت على قرار الهيئة، وعبرت عن دعمها لإنجاح الاستحقاق الانتخابي.
وكان قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بتحديد موعد الانتخابات الرئاسية يوم 15 سبتمبر المقبل، أي قبل موعد الانتخابات التشريعية المقررة في 6 أكتوبر، جدلا واسعا في الأوساط السياسية وبين الأحزاب، التي طالب بعضها بتغيير روزنامة الانتخابات التشريعية، لتزامنها مع موعد الانتخابات الرئاسية.
وبيّن عضو الهيئة، أنه تم التقدم بأشواط جيدة في روزنامة الانتخابات التشريعية، ولا يمكن تغييرها، كما أن الرئاسية تخضع للآجال الدستورية، التي لا يمكن تجاوزها، وفق تعبيره.
وحول تصريح وزير التربية حاتم بن سالم، بخصوص تطابق روزنامة الرئاسية بالعودة المدرسية، علق عادل البرينصي، بأن هذا الموقف “غريب، ولا يمكن فهمه من قبل مؤسسات تمثل الدولة”، متسائلا “هل نفهم من هذا التصرف على أنه تشويش على عمل الهيئة؟”.
ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية يوم الأحد 15 سبتمبر المقبل، فيما سيتم فتح باب الترشحات بداية من يوم الجمعة 2 أوت إلى يوم 9 أوت، يليها فتح باب النزاعات من 15 إلى 31 من نفس الشهر، ليتم على إثر ذلك، الإعلان النهائي عن قائمة المترشحين للانتخابات الرئاسية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام