أهم الأحداثبرلمانوطنية

غازي الشواشي لــ “الرأي الجديد” : هذه الأحزاب والكتل التي تسعى لعرقلة المحكمة الدستورية

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
قال النائب عن حزب التيار الديمقراطي، غازي الشواشي، إن بعض الأطراف بالبرلمان تسعى لتعطيل انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية، وتعمل على تأجيلها إلى ما بعد الانتخابات المقبلة “لحسابات سياسية”.
وأوضح غازي الشواشي، اليوم الخميس 11 جويلية 2019، إن هناك رغبة واضحة في تأجيل تركيز المحكمة المذكورة، لحسابات سياسية تتعلق بالتحالفات المقبلة وخيارات الكتل في تمرير أجنداتها السياسية، وفق تعبيره.
وكان البرلمان قد فشل في جلسة أمس، في انتخاب 3 أعضاء للمحكمة، بعد انتخاب روضة الورسغيني السنة الماضية.
وحول أطوار الجلسة، أفاد الشواشي، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، بأن جلسة التوافقات بين رؤساء الكتل صباح أمس، لم تخرج باتفاق نهائي حول المرشحين، وهو عادة ما يحصل في أشغال التوافقات.
وتابع، بأن كتلة الحرة لحركة مشروع تونس، “طالبت بالاتفاق حول مرشحها فيما رفضت المرشح العياشي الهمامي”، كما أن كتلة نداء تونس شهدت انقساما فيما بينها، ولم يلتزم الائتلاف الحاكم المكوّن من كتلة حركة النهضة، وكتلة الائتلاف الوطني، بالتصويت على أي من المرشحين المتفق حولهم.
وانتقد المتحدث غياب النواب خلال الجلسة العامة، خاصة خلال هذه الفترة، وهو ما ساهم في إفشال الانتخابات.
وأوضح النائب، أن تحديد جلسة عامة جديدة لانتخاب المحكمة، لن يضيف شيئا، مؤكدا “أنه طالما لا يوجد توافقات جدية بين الكتل فإن الجلسات العامة تصبح عبثا ومضيعة للوقت”، وفق تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام